.

.

SNAPSY

.

jeudi 28 janvier 2016

تقييم اللقاء المنعقد يوم 2016.01.18 مع اللجنة المركزية المكلفة بمتابعة ملفات الشركاء الإجتماعيين




إلى السيد وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات

إرسال رقم: 0007 / م و ت / 25.012016



الموضوع : تقييم اللقاء المنعقد يوم 2016.01.18 مع اللجنة المركزية المكلفة بمتابعة ملفات الشركاء الإجتماعيين.


لنا عظيم الشرف أن نعلم سيادتكم أننا قد سجلنا تأخرا كبيرا في التكفل بمطالبنا و إنشغالاتنا من قبل اللجنة المركزية المكلفة بمتابعة ملفات الشركاء الإجتماعيين  و ذلك من  خلال اللقاء الدوري الذي جمعنا بأعضائها يوم الإثنين 18 جانفي 2016 حيث قمنا بتقييم ومراجعة مدى تكفل كل مديرية مركزية بإنشغالاتنا، الأمر الذي سمح لنا بتسجيل الملاحظات التالية :

1-    على مستوى المديرية العامة لمصالح الصحة و إصلاح المستشفيات (DGSSRH):
·        عدم الشروع في إعداد نص تنظيمي يتضمن  إنشاء وحدات للخدمة النفسية على مستوى المراكز الإستشفائية الجامعية  (CHU)  و المراكز الإستشفائية المتخصصة ( EHS) .
·        عدم الشروع في إعداد نص تنظيمي يتضمن تنظيم نشاطات النفسانيين على مستوى مؤسسات الصحة العمومية.
·        عدم إجراء تقييم لمدى تطبيق التعليمة الوزارية رقم 0001 المؤرخة في 16 مارس 2008 المحددة لشروط تهيئة و تجهيز قاعات الفحص النفسي.
·        عدم الشروع في مراجعة التعليمة  رقم 4345 المؤرخة في 24 فيفري 1987 المتعلقة بممارسة النفسانيين في القطاع الخاص.
·        عدم الشروع في مراجعة التعليمة الوزارية رقم  13 المؤرخة في 20 ماي 2013 المتعلقة بتعويض المناوبة لفائدة مستخدمي مؤسسات الصحة العمومية خاصة فيما يتعلق بتشكيل فرق المناوبة التي غاب عنها النفسانيون.

2-    على مستوى مديرية التكوين (DF):
·        عدم تنصيب لجنة مشتركة « Ad hoc » مكلفة بصياغة مرافعة (Plaidoyer) موجهة لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي تتضمن تحيين برامج التكوين الجامعي للنفسانيين مع متطلبات قطاع الصحة و المعايير الدولية.
·        عدم إجراء تقييم  للدورة التكوينية (تحسين المستوى) التي نظمتها مديرية التكوين المتواصل لوزارة الصحة بالتنسيق مع قسم علم النفس لجامعة الجزائر (2) حيث إستفاد منها 60 نفسانيا من بين 2239 نفساني مازالوا في الإنتظار.
·        عدم الرد على مقترح النقابة المتضمن تكوين فريق من النفسانيين  ذوي الخبرة و التأهيل العالي (rang magistral) يتكفلون بتسطير و تأطير برنامج وطني للتكوين المتواصل للنفسانيين تحت إشراف و رعاية الوزارة الوصية.
·        عدم نشر مذكرة وزارية لجميع المؤسسات العمومية للصحة، تتضمن تنظيم و تأطيرالتربصات الميدانية لطلبة علم النفس في إطار الإتفاقية المؤرخة في 21 جانفي 2013 الممضاة ما بين وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي المتضمنة تأطير طلبة علم النفس و كذلك المرسوم التنفيذي رقم 13-306 المؤرخة في 31 أوت 2013 المتضمنة تنظيم التربصات الميدانية في الوسط المهني لفائدة الطلبة.

3-    على مستوى مديرية التنظيم و المنازعات و التعاون (DRCC):
·        عدم الأخذ بعين الإعتبار تحفظ النقابة فيما يخص مادة الثقافة العامة المدرجة في مشروع القرار الوزاري المشترك المحدد لإطار تنظيم المسابقات على أساس الإختبارات و الإمتحانات المهنية للإلتحاق بالرتب الخاصة بالموظفين المنتمين لأسلاك النفسانيين للصحة العمومية.
·        عدم إصدار مذكرة وزارية لجميع مؤسسات الصحة العمومية ، تتضمن تسيير سلك النفسانييين للصحة العمومية  وفق القانون الأساسي الخاص بهم و تمييزهم من حيث التسمية (Appelation) والمهام عن باقي أسلاك الصحة العمومية، حيث غالبا ما يصنف سلك النفسانيين من طرف المسيرين  ضمن  فئات لا ينتمون إليها و يكلفون بمهام غير مهامهم المنصوص عليها في المرسوم التنفيذي رقم 09-240 المؤرخ في 22 جويلية 2009 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين لأسلاك النفسانيين للصحة العمومية.

4-    على مستوى مديرية الموارد البشرية (DRH) :
·        طالبنا بمراسلة المديرية العامة للوظيفة العمومية من أجل الحصول على رخصة إستثنائية تسمح بترقية النفسانيين المقبلين على التقاعد إلى رتبة نفساني ممتاز  و ذلك من أجل إستدراك التأخر الذي تسبب في حرمانهم من الترقية في أجالها  و كذلك تعويضهم عن الحرمان من إجراءات الإدماج الإنتقالية التي إستفاد منها كثير من أسلاك الصحة العمومية في إطار مراجعة القوانين الأساسية سنة 2008.
·        طالبنا بإحصاء المؤسسات العمومية للصحة التي قامت بتعيين النفسانيين في المنصب العالي.
·        طالبنا كذلك بتكوين النفسانيين الذين تم تعيينهم في المنصب العالي حتى يتسنى لهم تنظيم و تأطير نشاطات النفسانيين.

5-    على مستوى المديرية العامة للوقاية و ترقية الصحة (DGPPS) :
·        طالبنا بمراجعة التعليمة الوزارية رقم 144 المؤرخة في 24 مارس 1997 المتضمنة مقاييس القاعات و الوسائل التابعة لوحدات الكشف و المتابعة للصحة المدرسية (UDS) حيث لم تتضمن التعليمة توفير قاعات ووسائل الفحص النفسي.
·        طالبنا بتقييم البرنامج الوطني للصحة العقلية الذي لم يحظى بتقييم حقيقي منذ إنطلاقه سنة 2001.
·        طالبنا بتفعيل دور النفسانيين في تطبيق البرنامج الوطني للصحة المدرسية.

و في إنتظار أخذ ملاحظاتنا بعين الإعتبار، نشكركم على إهتمامكم الدائم بإنشغالاتنا و نقدم لكم خالص التحية و التقدير.

رئيس المكتب الوطني التنفيذي

كداد خالد

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire