.

.

SNAPSY

.

lundi 23 mars 2015

نقابة النفسانيين تطالب برخصة استثنائية في مسابقة أفريل

home
الأثنين 23 مارس 2015 

نقابة النفسانيين تطالب برخصة استثنائية في مسابقة أفريل

طالبت النقابة الوطنية للنفسانيين وزيرَ الصحة بمنحهم رخصة استثنائية خلال مسابقة الترقية التي ستجرى شهر أفريل المقبل، بعد أن أقصاهم المرسوم التنفيذي الصادر في 2009 من ذلك، وهذا لمنح أكثر من 21% منهم حقهم في التدرج عبر المناصب، بعد أكثر من 15 سنة في الميدان.
وحسب ما صرح به رئيس النقابة خالد كداد لـ “الخبر”، فإنهم راسلوا الوزير بوضياف لطلب الرخصة الاستثنائية، بعد تذكيره بأن المرسوم رقم 09-240 المؤرخ في 22 جويلية 2009 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالنفسانيين، سيحرم فئة معتبرة من النفسانيين من الترقية إلى رتبة أعلى تتناسب مع سنوات خدمتهم الفعلية.
وأوضح كداد أنهم أرفقوا المراسلة بالدراسة التي قاموا بها، وتوصلوا بموجبها إلى أن 91،21% من النفسانيين المدرجين في الرتبة الأولى، أي نفساني للصحة العمومية، لديهم خدمة فعلية تتراوح بين 10 و15 سنة، وتعطيهم الحق في التصنيف في الرتبة الثالثة لو أنهم استفادوا من قبل وبشكل منتظم من حقهم القانوني في الترقية في إطار التطور العادي لمسارهم المهني. كما توصلت النقابة ضمن الدراسة الإحصائية التي قامت بها، إلى أن 289 نفساني رئيسي من إجمالي التعداد الحقيقي للنفسانيين الرئيسيين البالغ عددهم 345 نفساني رئيسي، لن يستفيدوا من إجراءات الترقية الاستثنائية الجديدة نحو رتبة نفساني ممتاز للصحة العمومية، لعدم استيفائهم لشرط الأقدمية المتمثل في 7 سنوات من الخدمة الفعلية في رتبة نفساني رئيسي، والتي يتمتع بها 56 نفسانيا رئيسيا فقط ستسمح لهم بالترقية إلى رتبة أعلى.
وسبق أن طلبت النقابة نفس الرخصة سنة 2010، حيث استفادت منها بعد أن قامت وزارة الصحة، وبالتنسيق مع الوظيف العمومي، بمنحهم حقا استثنائيا للترقية، كونهم لم يستفيدوا من ذلك بشكل منتظم، وهذا في انتظار تعديل قانونهم الخاص لمعالجة مثل هذه الاختلالات التي أثرت سلبا على المسار المهني للأخصائي. 
رشيدة دبوب

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire