.

.

SNAPSY

.

dimanche 12 janvier 2014

تنسيقية مهنيي الصحة تقيّم هذا الأربعاء حصيلة لقاءاتها مع الوزارة

الأحد 12 جانفي 2014
أكدت أن إنجاح السياسة الصحية مرتبط بالتكفل بمطالب الموظفين
تنسيقية مهنيي الصحة تقيّم هذا الأربعاء حصيلة لقاءاتها مع الوزارة
طالبت تنسيقية مهنيي الصحة الوزير عبد المالك بوضياف بضرورة توضيح موقفه الرسمي تجاه مطالب الموظفين والمستخدمين المطروحة في الاجتماعات واللقاءات التي جمعت الطرفين منذ شهر نوفمبر من العام المنصرم، مؤكدة أن التركيز على السياسة الصحية (الخريطة الصحية، إعادة هيكلتها وقانون الصحة) لن تنجح إلا بالتكفل بانشغالات مهنيي القطاع.
وأعلنت تنسيقية مهنيي الصحة عن اجتماع ستعقده هذا الأربعاء، مؤكدة أنه آن الأوان لتقييم سلسلة الاجتماعات واللقاءات الثنائية التي جمعت كل نقابة بمسؤولي وزارة الصحة والسكان منذ شهر نوفمبر 2013 حتى الآن، وسيكون اجتماع التنسيقية فرصة لكل نقابة من أجل عرض حصيلتها بالنظر إلى مدى تجاوب الوزارة مع مطالبها وانشغالات موظفي السلك. وقال الناطق الرسمي لتنسيقية مهنيي الصحة الدكتور كداد خالد في تصريح لـ”الفجر” أمس ”لحد الآن وزارة الصحة لم تسلم لنا نسخا من محاضر الاجتماعات السابقة، وحتى نتائجها لم نطلع عليها ونجهلها، مما يوحي بأن المطالب والانشغالات لا تزال كما كانت عليه في عهد الوزير السابق عبد العزيز زياري، والوزير الحالي عبد المالك بوضياف في كل تصريحاته وخرجاته يركز على  السياسة الصحية وإعادة هيكلة المنظومة الصحية ومراجعة قانون الصحة والدعوة إلى عقد جلسات وطنية للقطاع شهر فيفري المقبل، شيء جميل هذا لكن لا يجب أن يهمل ويغفل المسؤول الأول على القطاع أن المنظومة الصحية يسيرها مهنيون وهم بحاجة إلى من يجد حلولا لمشاكلهم ويتكفل بمطالبهم لأن التركيز على هذه الملفات لن ينجح إلا بتحقيق مطالب موظفي قطاع الصحة”.

ن.ق.ج

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire