.

.

SNAPSY

.

lundi 21 octobre 2013

النقابة تعقد جمعية عامة وطنية هذا السبت لمناقشة وضعيتهم أزيد من ألف نفساني في قطاع التضامن يطالبون الوزارة التكفل بمطالبهم

الأثنين 21 أكتوبر 2013

النقابة تعقد جمعية عامة وطنية هذا السبت لمناقشة وضعيتهم
أزيد من ألف نفساني في قطاع التضامن يطالبون الوزارة التكفل بمطالبهم

تعقد النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين جمعية عامة وطنية السبت المقبل لمناقشة وضعية النفسانيين الذين يزيد عددهم عن الألف، يعملون في قطاع التضامن الوطني ويعانون الإهمال وعدم تكفل الوزارة بمطالبهم، والتي كانت محل آخر لقاء معها في إطار اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة مطالب الشركاء الاجتماعيين منذ 7 أشهر لكن دون جدوى، مطالبة في السياق ذاته بضرورة تمكينهم من حقوقهم ”المهضومة” على غرار الحجم الساعي، ومنحة العدوى والخطر. نددت النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين الإهمال الذي يلاقيه نفسانيو قطاع التضامن الوطني بسبب عدم تكفل الوزارة الوصية بمطالبهم العالقة منذ سنوات، والتي لم يشفع لهم آخر لقاء معها منذ 10 أفريل 2013 في حلها، فبعد مرور 7 أشهر حتى الآن لكن دون جدوى مما جعلهم يتذمرون، ويقلقون على المطالب المطروحة في ذلك اللقاء حتى وإن كانت نقابة النفسانيين الممثل الشرعي، خصوصا وأن عددهم يزيد عن الألف يعانون عدة مشاكل منها عدم توفر شروط وأدوات العمل، والتحرشات الإدارية، وكثافة الحجم الساعي المقدر بنحو 40 ساعة أسبوعيا إذا ما قورنوا بالمستخدمين الآخرين، وعدم استفادتهم من منحة الخطر والعدوى التي استفاد منها نظراءهم في قطاع الصحة كل هذه المشاكل والظروف الصعبة جعلت نفسانيي قطاع التضامن الوطني يتذمرون ويستاءون من هذا الوضع.
وقال رئيس النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، كداد خالد، أمس، في تصريح لـ”الفجر”، إن الوعود التي قدمتها الوزارة الوصية في لقاء 10 أفريل 2013 أي منذ 7 أشهر من أجل التكفل بمطالب نفسانيي التضامن الوطني ”لم تر النور حتى الآن”، وتم تشكيل لجنة وزارية مهمتها متابعة تحقيق هذه المطالب والتكفل بالانشغالات والمشاكل، لكن لم يتم الإعلان عن نتائج عملها ولا تزال المشاكل على حالها كما كانت عليه، وذلك بالرغم من وجود نقابة معتمدة تدافع عن حقوق الموظفين، لكن الوزارة الوصية وبالرغم من المراسلات الثلاثة الموجهة إليها قصد عقد لقاءات أو اجتماعات لا تجيب ولا تستجيب، متسائلا عن السبب وراء ذلك؟.
وأوضح المتحدث أن نفسانيي قطاع التضامن الوطني يتساءلون عن المطالب المطروحة على الوزارة، وبناء على هذه المعطيات ستعقد النقابة جمعية عامة وطنية يوم السبت المقبل بتاريخ 26 أكتوبر الجاري لمناقشة هذه الوضعية المعقدة لما يزيد عن ألف أخصائي نفساني، وذلك من أجل الخروج بقرارات من شأنها تحقيق مطالب هذه الفئة التي فضلت الحوار والهدوء من أجل التكفل بانشغالاتها.
ن.ق.ج

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire