.

.

SNAPSY

.

jeudi 24 octobre 2013

أكثر من ألف طبيب نفساني يلوحون بالإضراب “نعمل 40 ساعة أسبوعيا ومحرومون من منحة الخطر“

الخميس 24 أكتوبر 2013
أكثر من ألف طبيب نفساني يلوحون بالإضراب
نعمل 40 ساعة أسبوعيا ومحرومون من منحة الخطر
رشيدة دبوب

تعقد النقابة الوطنية للنفسانيين، هذا السبت، مجلسا وطنيا ستخصصه للنفسانيين العاملين في قطاع التضامن، حيث يلوح أكثر من ألف مختص بالدخول في احتجاجات وطنية بسبب تماطل الوزارة في الفصل في مطالبهم العالقة، خاصة ما تعلق بتقليص ساعات العمل.
وحسب ما صرح به رئيس النقابة خالد كداد، لـ”الخبر”، فإن المجلس الوطني يأتي بسبب ضغط القاعدة وحالة “الغليان” المسجلة في القطاع، فوزارة التضامن، يضيف المتحدث، سبق واجتمعت بالمكتب الوطني وتوج اللقاء بمحضر اجتماع في 10 أفريل 2013، التزمت خلاله بتنظيم لقاءات دورية لتسوية كل المطالب العالقة، إلا أن الوصاية، حسبه، لم تلتزم بتعهداتها، وهذا ما أجج الوضع. وخلال الاجتماع المرتقب، يضيف كداد، “إذا أجمع أعضاء المجلس على اختيار الاحتجاج، فسيكون ذلك”.
وعن مجموع المطالب التي تسببت في هذا الوضع المتأزم، قال كداد إن الوزارة تنتهج “التمييز” بين عمالها، فالأخصائيون النفسانيون لهم مؤهلات مثلهم مثل الأساتذة والمؤطرين بالمراكز، وربما أكثر، إلا أن ساعات العمل مختلفة. ففي الوقت الذي تتراوح ساعات عمل الأساتذة والمربين بين 18 و20 ساعة في الأسبوع، تصل ساعات عمل النفسانيين 40 ساعة أسبوعيا، وهو ما يدعو الأخصائيين لتقليصه.
في المقابل، يطالب المهنيون بمنحة للخطر توازي منحة العدوى التي يستفيد منها زملاؤهم بقطاع الصحة، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، لأنهم يواجهون صعوبات كثيرة في تكفلهم بالمرضى وكبار السن والمعاقين بمختلف درجاتهم، وهي فئات حساسة، حسب رئيس النقابة، تعرّضهم للخطر اليومي.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire