.

.

SNAPSY

.

jeudi 6 juin 2013

وزارة الصحة ترضخ للحوار بعد تعفّن الأوضاع

الخميس 06 جوان 2013
وزارة الصحة ترضخ للحوار بعد تعفّن الأوضاع
انتهاء مسلسل الإضرابات عبر المستشفيات
بلقاسم عجاج

 أنهت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، حالة الاحتقان والصراع القائم بينها وبين نقابات مهنيي الصحة، عقب قبولها الجلوس إلى طاولة الحوار أمس، وهو ما قلّص معاناة المرضى والوضع المتعفّن في المستشفيات، بعد قرابة شهرين من الإضراب.
وافق وزير الصحة، على فتح قنوات الحوار مع المضربين في قطاع الصحة، حيث استقبل رئيس ديوان الوزير أمس، ممثلي تنسيقية نقابات مهنيي الصحة الثلاث، كل واحد على حدى، على هامش الاعتصام الوطني المنتظم أمام مقر الوزارة في اليوم الثالث من الإضراب الوطني عبر المستشفيات، ورفع كل من رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة، ورئيس النقابة الوطنية لأخصائيي الصحة، ورئيس النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين، الانشغالات المهنية والاجتماعية لموظفي الصحة، وحرص المعنيون في أول لقاء غير رسمي، على ضرورة إلغاء كل العقوبات المسلطة على مندوبي النقابات والمنخرطين والموظفين بسبب الإضراب الذي شنّه التنظيم للأسبوع الخامس على التوالي
وتعهد ممثل الوزير عبد العزيز زياري، برفع الانشغالات للوزير على أن يشرع في عقد لقاءات تفاوضية رسمية بداية من الأسبوع المقبل، وقد حضر اعتصام تنسيقية نقابات مهنيي الصحة، مسؤولو بعض نقابات التربية ممثلة في الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، والنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني. وتجمهر مئات الأطباء والأخصائيين والنفسانيين وهم يرتدون المآزر البيضاء في الحديقة المطلة على مقر وزارة الصحة، والتزم المعتصمون بالصمت نظرا لانفراج الأزمة جزئيا وقبول الوزير فتح قنوات الحوار، بعد القبضة الحديدية بين الطرفين وطول الصراع لمدة قاربت الشهرين.
وقال الناطق الرسمي لتنسيقية مهنيي الصحة، خالد كداد، عقب الخروج من اللقاء، أن رئيس ديوان وزارة الصحة والسكان، تعهد بأن أبواب الحوار لا تزال مفتوحة، وبأن لقاءات تفاوضية حقيقية مع النقابات ستكون خلال الأسبوع المقبل .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire