.

.

SNAPSY

.

lundi 6 mai 2013

النقابات لزياري: إذا كانت مطالبنا لا تعنيك فارحل

الأثنين 06 ماي 2013
الوزارة حرضت المديرين على تسجيل أسامي المضربين للخصم من الأجور
النقابات لزياري: إذا كانت مطالبنا لا تعنيك فارحل
فضيلة مختاري

 أثارت الخرجة الأخيرة لوزير الصحة، عبد العزيز زياري، جدلا لدى نقابات القطاع إثر تصريحه أن تلبية مطالبهم ليست من صلاحياته، مما جعل نقابات الصحة ترد عليه بالقول: ''.. إذا كانت مطالبنا ليست من صلاحياتك فارحل..''.
شلت أمس الأسلاك المشتركة لقطاع الصحة المستشفيات حيث تعطلت جميع المصالح داخل المؤسسات الاستفشائية، كما تعذر على عدد كبير من المرضى سحب نتائج  تحاليلهم الطبية، ونتائج كشف السكانير، حيث لم يلتحق عدد كبير من موظفي الأسلاك المشتركة بمناصبهم، مما أحدث شللا  بالمستشفيات وسط تذمر المرضى والمواطنين
ودخل عمال الأسلاك المشتركة في إضراب مفتوح لتلبية مطالب المضربين في صرف منحة العدوى والخطر لجميع الموظفين، وتعديل القانون الأساسي لقطاع الأسلاك المشتركة في قطاع الصحة مع إعادة النظر في نظام المنح والعلاوات والتعويضات والزيادة في الأجور وتحسين وضعية المتعاقدين والمؤقتين بناء على الأقدمية والشهادة
وتوعدت النقابات بمواصلة الإضراب للضغط على الوصاية وعلى رأسها وزير الصحة وإصلاح المستشفيات إلى غاية افتكاك كافة المطالب المشروعة.
ومن المنتظر أن تخوض اليوم تنسيقية الصحة إضرابا وطنيا لمدة ثلاثة أيام، قابلة للتجديد، ولم تجد وزارة الصحة من حل للمطالب، سوى إصدارها أوامر لمديري المؤسسات الاستشفائية، لتسجيل أسامي المضربين استعدادا للخصم من الأجور. وأكدت نقابات الصحة المنضوية تحت لواء تنسيقية مهنيي الصحة أن مهلة  8 أشهر التي منحوها لزياري لم تأت بأي نتائج.
واعتبر خالد كداد رئيس النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين أن إعلان سفر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للعلاج بالخارج اعتراف بعدم توفر الإمكانيات اللازمة للعلاج بالجزائر، في وقت أكد محمد يوسفي رئيس النقابة الوطنية لأخصائيي الصحة العمومية، أن المريض آخر ما تفكر فيه المصالح المعنية، مؤكدا أن الإهمال واضح في عدم توفر سياسة واضحة للصحة وضعف التسيير، مع انعدام التخطيط لمنظومة صحية. ومن جانبه، أكد إلياس مرابط رئيس نقابة الممارسين أن اللجوء إلى القضاء هو الصيغة المعتادة من قبل الوزارة الوصية لإيقاف إضراباتهم.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire