.

.

SNAPSY

.

samedi 5 janvier 2013

نقابة الأخصائيين النفسانيين تشكو زياري لسلال، وتؤكد

السبت 05 جانفي 2013

نقابة الأخصائيين النفسانيين تشكو زياري لسلال، وتؤكد:
استمرار إقصائنا سيدفعنا إلى الاحتجاج

نددت النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين بـ”الإقصاء والتهميش المتعمد الممارس عليها من طرف وزارة الصحة والسكان”، مؤكدة أنها لن تسكت على هذا الأمر كونه يمثل ”خروقات لممارسة الحق والعمل النقابي”، وستكون وجهتها مراسلة الوزير الأول الذي ستوجه له شكوى خلال الأيام القليلة القادمة توضح فيها كل معاناتها مع ”الحڤرة التي أنهكتها” والتي ستدفعها في حال استمرارها إلى الاحتجاج والاعتصام كما حدث في عهد الوزير السابق جمال ولد عباس. تفاجأت النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين مؤخرا بتوجيه وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الدعوة إلى كل التنظيمات النقابية الناشطة في القطاع، دون أن تكون حاضرة في اللقاء المخصص لمناقشة وبحث منحتي العدوى والمناوبة اللتين أقرتهما الوزارة الوصية، واستغربت النقابة من ”كونها شريكا اجتماعيا بالاسم فقط في أجندة الوزارة الوصية التي تواصل تغييبها وإقصاءها من حضور اللقاءات التشاورية والمفاوضات المتعلقة بالمطالب المهنية والاجتماعية التي لا تزال غير متكفل بها”.
وقال رئيس النقابة، الدكتور كداد خالد، في تصريح أمس لــ”الفجر”، إن الوزير عبد العزيز زياري ”لم يأت بالإضافة المطلوبة للقطاع، بالرغم من مرور ما يزيد عن 3 أشهر على توليه تسيير القطاع لكن لا جديد في المنظومة الصحية ظهر”، مضيفا أن ”العلاقة غير مستقرة بين النقابة والوزارة التي  تريد استمرار الوضع على ما هو عليه، في الوقت الذي يجب فتح أبواب الحوار ودراسة المشاكل والمطالب المهنية والاجتماعية لموظفي السلك الذين يعيشون غليانا كبيرا إزاء ما يلحقهم من الحڤرة، والإقصاء والتهميش الممارسين ضد النقابة التي تمثلهم، وهو ما يمثل خرقا واضحا لقانون العمل وقانون ممارسة الحق النقابي، وبمثابة الحرمان من الحق الممنوح للنقابة ونحن نجهل أسبابه حتى الآن”.
وأوضح المتحدث أن النقابة ”لن تصبر طويلا أمام هذا الإجحاف الممارس في حقها، كونها نقابة تمثل سلكا كباقي النقابات التي حظيت بفرصة الاجتماع مع مسؤولي الوزارة الوصية، وهذا ما يزيد الأمر إلا احتقانا وتأجيجا للوضع”.
وأكد المتحدث ذاته أن النقابة ستوجه رسالة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال، ستشكو من خلالها وزير القطاع عبد العزيز زياري بسبب ”الخروقات الممارسة في حق النقابة، والتهميش والإقصاء والحڤرة التي تعاني منها، وهذا حتى يراجع الوزير سياسته وموقفه تجاه نقابة النفسانيين، كونها الممثل الشرعي للأخصائيين النفسانيين، وموظفي السلك يقدمون الخدمة النفسية. وستكون هذه الرسالة متبوعة بشكوى أخرى خلال الأيام القليلة القادمة الى رئيس الجمهورية”.
في سياق آخر، كشف رئيس نقابة النفسانيين، الدكتور كداد خالد والناطق الرسمي لتنسيقية مهنيي الصحة، أن اجتماع التنسيقية الذي كان مبرمجا الخميس المنصرم تم تأجليه إلى موعد لاحق، معلنا أن اجتماع كونفيدرالية النقابات المستقلة في الوظيف العمومي سيكون يوم الثلاثاء 8 جانفي الجاري، حيث سيتم خلاله تنصيب لجنة تقنية مهتمها إعداد القانون الأساسي، وجميع الترتيبات التنظيمية والقانونية لإيداع ملف لدى وزارة العمل من أجل تأسيس الكونفيدرالية.

ن.ق.ج


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire