.

.

SNAPSY

.

jeudi 15 novembre 2012

المختصون النفسانيون يحذرون الوصاية من انتهاج سياسة "الأذن الصماء"

الخميس 15 نوفمبر 2012
المختصون النفسانيون يحذرون الوصاية من انتهاج سياسة "الأذن الصماء"

قررت النقابة الوطنية للمختصين النفسانيين استدعاء المجلس الوطني بعد الانتخابات الولائية والبلدية لإطلاعه على الأزمة التي وصفتها بالخفية مع وزارة الصحة التي لم تتعاط بايجابية مع المطالب المهنية والاجتماعية للعمال وكذا الشركاء الاجتماعيين رغم تعاقب الوزراء. 

حذرت أمس، النقابة الوطنية للمختصين النفسانيين على لسان رئيسها خالد كداد في تصريح لـ"اليوم" وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الاستمرار في انتهاج سياسة "الأذن الصماء" وعدم معالجة الملفات التي ما تزال عالقة لحد اليوم وعلى رأسها معالجة القوانين الأساسية لكل قطاع والأنظمة التعويضية.
 

وقال خالد كداد، بأن وزارة الصحة ما تزال وفية لتقاليدها من خلال غلق أبواب الحوار والتمسك بسياسة "الانتقائية" ما بين النقابات الفاعلة وغير الفاعلة، بدليل أن هناك نقابات استقبلها وزير الصحة ونقابات لم يستقبلها لحد اليوم على غرار نقابة المختصين النفسانيين التي رفعت له مراسلتان لم يرد عليها لا بإلايجاب ولا بالسلب وطالب كداد بالمناسبة من وزير الصحة توضيح موقفه والعمل على مراجعة القوانين الأساسية والنظام التعويضي وتحسين ظروف العمل خصوصا، يضيف محدثنا أنه ومنذ إعتلائه منصب ووزير الصحة خلفا للوزير السابق جمال ولد عباس منذ 70يوميا بالضبط لم يبد موقفه تجاه القضايا العالقة وذلك منذ وقت الوزير بركات.
 

وأوضح كداد بأنه يأمل أن يتم إجراء حوار مع الوزير في أقرب الأوقات في ظل الابتعاد عن الانتقائية وبدون أية مراوغة وربح للوقت بما يتماشى ووضع حد لحالة الاحتقان الذي يشهده القطاع منذ مدة مقارنة بقطاعات أخرى سيما قطاع التربية الذي كان لوزيره موقف حسن من خلال مراجعة النظام التعويضي والقانون الخاص في الوقت الذي مازال عمال قطاع الصحة يتوسلون للوزير الجديد والذي هو ابن القطاع العمل وبجدية متناهية لتحسين ظروفهم خدمة للصالح العام.
 

من جهة أخرى، أوضح خالد كداد بأن قرار استدعاء المجلس الوطني جاء على خلفية الاجتماع الذي ضم نقابات القطاع سيما ممارسي الصحة العمومية والأطباء الممارسين المختصين للصحة وأساتذة شبه الطبي أول أمس لدراسة أوضاع العمال. اللقاء الذي حسبه ناقش نقطتان أساسيتان هما إمضاء وثيقة خاصة بالنظام الداخلي للشراكة التي تجمعهم وتبادل المعلومات فيما بينهما بشأن العلاقة مع الوزير.
 


رضوان.خ

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire