.

.

SNAPSY

.

lundi 24 septembre 2012

كلمة الافتتاح التي ألقاها السيد كداد خالد بمناسبة انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الأول للنقابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى و الصلاة و السلام على النبي المصطفى و بعد:
أود في البداية أن أتقدم بتحياتي الخاصة و تحيات كل زميلاتي و زملائي النفسانيين و أعبر عن مودتي العميقة لضيوفنا الكرام
الأستاذ قرابة ممثل وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي.
الأستاذ رواني ممثل النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي و التقني.
الأستاذ  جمعي ممثل المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي.
الدكتور  إيدير ممثل النقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين في الصحة العمومية.
الدكتور مرابط  ممثل النقابة الوطنية للممارسين في الصحة العمومية.
الأستاذ عمراوي ممثل الإتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين.
صحافتنا المحترمة.
أشكركم جزيل الشكر على تلبية دعوتنا لكم دون تردد،  لتشاركونا مراسيم افتتاح أشغال المؤتمر الوطني الأول لنقابتنا الفتية، التي رغم حداثة نشأتها و بساطة إمكانياتها استطاعت أن تفتك بكل جدارة و اقتدار احترام  و تقدير الجميع و هذا بفضل الجهود المبذولة من طرف النفسانيين الذين لم يبخلوا و لم يترددوا و لم يتراجعوا في الدفاع عن حقوقهم المادية و المعنوية، رغم الصعوبات اليومية التي تعترض طريقهم و هم يؤدون واجبهم المهني بكل صدق و أمانة  واضعين صوب أعينهم التكفل بالصحة النفسية  لكل من يطلب خدماتهم.
سيداتي سادتي,,,
لقد أدركنا و نحن نمارس حقنا النقابي أن الصعوبات كثيرة و كبيرة  و المتربصون  بنا  لا يترددون في استعمال كل الطرق الشرعية  و غير الشرعية للتشويش علينا وكبح إرادتنا و إصرارنا على الدفاع عن مصالحنا.
لقد أدركنا كذلك أنه لا ينبغي علينا أن نلعب دور الخصم الأبدي الذي لا يريد أن يرى إلا مصالحه و لا يفرض إلا إرادته ضمن إطار معادلة الحوار الاجتماعي.
لقد اقتنعنا كذلك أن بلادنا بحاجة إلى نقابات قوية تتحمل مسؤوليتها بكل شجاعة و إخلاص بعيدا عن منطق الحسابات الضيقة التي تخنق روح النشاط النقابي النزيه.
لقد تأكدنا كذلك أن الأخطار  و التحديات التي تحيط بنا من كل جانب تجعلنا ملزمين أكثر مما مضى بالعمل سويا  من أجل حماية مصالحنا بعيدا عن ممارسات التهميش و الإقصاء.
سيداتي سادتي,,,
أخاطبكم اليوم و أنا على يقين أنني لن أضيف إلى قناعتكم شيئا، فحضوركم أكبر دليل على إتمامكم بما نقوم به جميعا من أجل ترقية و حماية النشاط النقابي في بلادنا.
و في الأخير أشكر لكم كريم إصغائكم  و أتمنى التوفيق للجميع.
تحيا الجزائر... تحيا الجزائر... تحيا الجزائر... المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار
كداد خالد

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire