.

.

SNAPSY

.

mercredi 4 juillet 2012

تنسيقية النقابات المستقلة تراسل رئيس الجمهورية



الأربعاء 04 جويلية 2012
تنسيقية النقابات المستقلة تراسل رئيس الجمهورية
''الجزائر تعيش انهيارا خطيرا في الحريات النقابية''
زبير فاضل
حذرت تنسيقية النقابات المستقلة من أجل الدفاع عن الحريات النقابية من الانهيار الخطير والمبرمج للقضاء التدريجي على الحريات، وانتهاج أساليب التخويف والتهديد، بعدما أقدمت وزارة الصحة على توقيف رئيس النقابة الوطنية الجزائرية المستقلة للأطباء النفسانيين رغم تمتعه بالحصانة النقابية، لنعود بمثل هذه الممارسات إلى عهد الحزب الواحد.
راسلت تنسيقية النقابات المستقلة من أجل الدفاع عن الحريات النقابية، أمس، رئيس الجمهوري عبد العزيز بوتفليقة عشية عيد الاستقلال، تحوز ''الخبر'' على نسخة من الرسالة، دعته من خلالها إلى ''أخذ  الخطوات المناسبة من أجل وضع حد لهذا الاضطهاد المفرط ضد مندوبي النقابات، الذين يمثلون المجتمع، وكذا تعزيز مجال حرية ممارسة النشاط النقابي والترويج له بعيدا عن كل الاعتبارات والنماذج المسيئة الأخرى. ولاحظت التنسيقية في شكواها بأنه ''في زمن التحولات الكبرى المحركة والمغيرة للعالم، أصبح من الضروري المحافظة على مكاسب الشعب الجزائري المتماسك نتيجة نضال عقود من الزمن، وإن التماسك والترابط الاجتماعي لا يتأتى إلا عن طريق بناء جبهة داخلية صلبة وقوية بمقدورها القضاء على  التهديدات المختلفة''. وأضافت ''ها نحن نسجل اليوم انهيارا خطيرا ومبرمجا للقضاء التدريجي على هذه المكاسب، بما فيها التلاحم الاجتماعي والحريات، بسبب بعض الممارسات الرامية إلى خنق الديمقراطية والحرية بانتهاج أساليب التخويف والتهديد''.
وتأسفت النقابات المستقلة الـ10 المشكلة للتنسيقية لتجاوز عدد من الوزراء والمسؤولين، وخاصة وزير الصحة، توجيهات رئيس الجمهوري المتمثلة في بناء حوار اجتماعي حقيقي، وأوضحت بأننا ''نشهد في الميدان تقهقرا في الحريات النقابية وانحرافا خطيرا في حق الممارسة النقابية وحق الإضراب المكفولين دستورا''.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire