.

.

SNAPSY

.

mercredi 27 juin 2012

نقابات الصحة والتربية تتوعد بشل كل المؤسسات الأسبوع المقبل

الأربعاء 27 جوان 2012
قالت إن القرار سيؤدي إلى انزلاقات خطيرة في البلاد
نقابات الصحة والتربية تتوعد بشل كل المؤسسات الأسبوع المقبل
image
-كــــداد: “على ولد عباس تأديب مافيا الدواء وليس نقابيين يطالبون بحقوقهم’’
طالبت النقابات المستقلة من اجل الدفاع عن الحريات النقابية الممثلة في قطاعي التربية والصحة بإلغاء فوري ورسمي لقرار احالة رئيس نقابة الاخصائيين النفسانيين الدكتور خالد كداد على المجلس التأديبي الذي دعا المعني للمثول امامه يوم 4 جويلية المقبل ‘’لأنه غير قانوني’’.

ونددت النقابات بتوقيف كداد، واصفة التصرف بغير المسؤول، مستنكرة تحديد تاريخ احالة المعني على مجلس التأديب عشية الاحتفالات بخمسينية عيد الاستقلال.وقال رئيس نقابة الأخصائيين النفسانيين خالد كداد أمس، خلال ندوة صحفية للنقابات المستقلة عقدت بمقر الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين ‘’الانباف’’، ‘’اننا كنا ننتظر من وزير الصحة ولد عباس ان يهدئ الامور لكنه صبّ الزيت على النار والسلطات المعنية لم تحترم حتى تاريخ مثولي امام المجلس التأديبي الذي صادف الاحتفال بخمسينية الاستقلال، فغريب ان يمثل رئيس نقابة معتمدة من طرف السلطات الجزائرية عشية الاحتفال بالذكرى، وبشكل تعسفي فهذه رسالة تنذر بمستقبل غامض للنقابات، واقول لولد عباس نحن لسنا بحاجة الى تأديب نحن نقابيون جامعيون من افضل ما انجبت الجزائر ونحن بحاجة الى تفاوض واحترام وما يقوم به ولد عباس خرق غير عادي’’. وطالب كداد وزير الصحة ولد عباس ومدير الصحة ومدير مصلحة بوشنافة بالالغاء الرسمي لمقرات التوقيف وتوقيف اجراءات المثول ‘’والاجراءات التعسفية وان كان العكس فلن نتراجع لاننا لسنا مجرمين او منحرفين ولم نرتكب اخطاء مهنية حتى يهذبنا ولد عباس واذا كان عليه ان يؤدب النفسانيين فيجب عليه اولا تاديب مافيا الدواء الذين يتحدث عنهم وعليه أن يجر مافيا الدواء الى العدالة والسجن وليس نفسانيين طالبوا بحقوقهم’’. وقال المنسق الوطني للمجلس الوطني المستقل لاساتذة التعليم العالي ‘’كناس’’ إن تقرير توقيف خالد كداد يؤدي الى انزلاقات خطيرة في البلاد لانه استهزاء بقوانين الجمهورية ‘’فكيف يعقل ان يتم توقيف موظف لانه تغيّب يوما فقط وقد جاء في التقرير انه ارتكب اربعة اخطاء في يوم واحد، هذا استهزاء من الشعب الجزائري ومن قوانين الجمهورية وعلى السلاطات العليا في البلاد ان لا تعاقب نقابيين يريدون الدفاع عن حقوقهم وإنما أن تعاقب الذين نهبوا اموال الدولة والشعب ويتواجدون حاليا في اوروبا وامريكا في احسن الظروف’’. واضافت النقابات المستقلة انه في حالة عدم الاستجابة لمطلبها ستعلن غدا الخميس تاريخ الدخول في حركة احتجاجية عنيفة ابتداء من الاسبوع المقبل تشل فيها كامل مؤسسات التربية والصحة عبر القطر الوطني.
كما اشار رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين ‘’الإنباف’’ صادق دزيري الى أن تكتل النقابات سيكون من اجل الدفاع عن الحريات النقابية في الجزائر ‘’لان هناك تعسف وتجاوز في تطبيق القانون فالعمل النقابي اصبح في خطر’’.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire