.

.

SNAPSY

.

jeudi 21 juin 2012

الأخصائيون النفسانيون يهددون بالاحتجاج أمام مديرية الصحة في حال عدم إلغاء قرار التوقيف

الخميس 21 جوان 2012

وصفوا مثول رئيس النقابة أمام المجلس التأديبي بـ"الإهانة" للموظف وللنقابات المستقلة
الأخصائيون النفسانيون يهددون بالاحتجاج أمام مديرية الصحة في حال عدم إلغاء قرار التوقيف
هدد الأخصائيون النفسانيون بالقيام باحتجاج وطني أمام مديرية الصحة والسكان لولاية الجزائر، وتحمل كامل مسؤولياتهم إزاء القرارات التي ستتخذ فيما بعد في حال عدم إلغاء السلطات العمومية مقررة التوقيف الصادرة في حق رئيس النقابة الدكتور كداد خالد، معتبرين أنها "تعسفية ومخالفة للقوانين"، واصفين مثول المعني بالقرار أمام المجلس التأديبي بمثابة "الإهانة" لكل موظف وللنقابات المستقلة في الجزائر.
اعتبر الأخصائيون النفسانيون أن توجيه استدعاء رسمي إلى رئيس النقابة، الدكتور كداد خالد، للمثول أمام المجلس التأديبي "سابقة خطيرة في تاريخ ممارسة العمل النقابي المستقل لأنه غير مؤسس بأدلة من قبل الإدارة الوصية التي أصدرت مقررة توقيف في حقه لأن الأمر لا يتعلق بمجرد موظف وإنما برئيس نقابة".
وأوضح الأخصائيون النفسانيون أن "الإدارة الوصية كان بإمكانها أن تتدارك الخطأ الذي وقعت فيه، وتلجأ إلى طرق التهدئة بحل المشكل عن طريق الصلح والوساطة كما دعت إليه النقابة في وقت سابق، وتبقى مستعدة لأي قرار من هذا النوع، لكن هذه الأخيرة (الإدارة الوصية) فضلت مبدأ صب الزيت على النار لتزيد الأمور أكثر تعقيدا وتأجيجا، والنقابة تبقى متسمكة بقرار مقاضاة الإدارة الوصية التي بتوجيها استدعاء للمثول أمام المجلس التأديبي لرئيس النقابة ترفض بهذه الطريقة الصلح والوساطة".
ويصر موظفو السلك على المطالبة بإلغاء قرار مقررة التوقيف وحتى المثول أمام المجلس التأديبي للدكتور كداد خالد، كون هذه الإجراءات من شأنها التأثير على المسار المهني للمعني، حيث تدون له ملاحظة في صحيفة الملف الإداري تبين أنه مثل أمام المجلس التأديبي، وهددوا في هذا السياق بالاحتجاج أمام مقر مديرية الصحة والسكان لولاية الجزائر في حال عدم إلغاء القرار ووصفوا ما تريد أن تحققه الإدارة من وراءه بـ"الاهانة" للموظفين وللنقابات المستقلة.
وستعقد النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين - حسب منخرطيها - اجتماعا للمكتب السبت المقبل لمناقشة ودراسة تبعات قرار التوقيف التحفظي، وكيفية تسيير المرحلة المقبلة لاسيما مثول الدكتور كداد خالد أمام المجلس التأديبي والذي أبقت الإدارة الوصية على صرف نصف راتبه الشهري، حتى مثوله يوم 4 جويلية المقبل أمام المجلس التأديبي.
وذكرت مصادر مطلعة لـ"الفجر"، أمس، أن "تنسيقية النقابات المستقلة التي تجمع العديد من الأطياف النقابية من وزارات الصحة، والتربية الوطنية، والتعليم العالي ستعقد اجتماعا السبت المقبل لمناقشة تداعيات قرار مثول رئيس نقابة النفسانيين أمام المجلس التأديبي، حيث لم يتصور أعضاءها أن تتطور الأمور إلى هذا الحد".

ن.ق.ج


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire