.

.

SNAPSY

.

lundi 20 février 2012

النفسانيون يراسلون وزير العمل ويحضرون تقريرا خاصا يتضمن انشغالاتهم

أبقوا على جمعيتهم العامة مفتوحة ونصبوا لجنة لتحضير مؤتمرهم المقبل

النفسانيون يراسلون وزير العمل ويحضرون تقريرا خاصا يتضمن انشغالاتهم
جريدة الفجر اليومية يوم 20 فيفيري 2012
قررت النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين ترك دورة المجلس الوطني المنعقد أول أمس مفتوحة  إلى حين حدوث تغير  في مواقف وزارة الصحة بالشكل الايجابي، معلنة أن المؤتمر الأول للنقابة سيكون شهر سبتمبر المقبل.
يبدو أن النقاش الذي خاضه أعضاء المكتب الوطني لنقابة الأخصائيين النفسانيين قادهم إلى نتيجة واحدة وهامة  حسب تصريح رئيس النقابة الدكتور كداد خالد لـ “الفجر”  وبأنه يجب الابتعاد عن سياسة رد الفعل عندما يتعلق الأمر بعدم التكفل بمطالب موظفي السلك، ويجب التفكير بجدية مستقبلا في طرق أخرى لمواجهة “تعنت” وزارة الصحة التي تستمر في ممارساتها، سواء مع المرضى أو النقابات. وتابع المتحدث بأن الوزير وطاقمه ومدراءه في الوزارة لا يهتمون ولا يبالون بما يعرض عليهم من مشاكل كانت صغيرة أو كبيرة سواء في التقارير المرسلة إليهم أو تلك التي يطلعون عليها في الصحف وكأنهم أصيبوا بـ “التوحد”. وأكد المتحدث ذاته أن دورة المجلس الوطني ستبقى مفتوحة حتى نلمس أي تغير نحو الايجابي في موقف وزارة الصحة التي تبقى متمسكة بغلق أبواب الحوار، وعلى هذا ستراسل النقابة وزير العمل الطيب لوح، وستشركه في المعادلة التي يجب أن يكون طرفا فيها حتى يطلع على انشغالات ومشاكل موظفي السلك الذين لم تجد حلولا لحد الآن
وأعلن رئيس النقابة أن المؤتمر الأول سيعقد شهر سبتمبر من العام الجاري وتم تنصيب لجنة وطنية أوكلت لها مهمة الإشراف والتحضير لهذا الحدث.
ن.ق.ج


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire