.

.

SNAPSY

.

mercredi 11 janvier 2012

حملت إدارة جامعة الجزائر مسؤولية تأخر انطلاقها لطلبة علم النفس نقابة النفسانيين تفند إشاعات استئناف التربصات

جريدة الفجر اليومية 11/01/2012

فندت النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين الإشاعات المروجة من قبل إدارة جامعة الجزائر 2 ، حول استئنافها تربصات طلبة السنة الرابعة لعلم النفس، معتبرة أن مثل هذه الممارسات مجرد “مناورات” الهدف منها تحميل النفسانيين المسؤولية وحدهم، ومؤكدة أن قرار مقاطعة التربصات متواصل ولا رجعة فيه.

وقال رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، الدكتور كداد خالد، في تصريح أمس لـ “الفجر”        أن العشرات من طلبة السنة الرابعة تخصص علم النفس قصدوا بعض المهنيين من أجل مباشرة تربصاتهم التطبيقية وأكدوا أن إدارة جامعة الجزائر 2 ومسؤولي قسم علم النفس أخبروهم بأن مشكل التربصات قد تم حله، وأنه بإمكانهم استئنافها، إلا أن المشكل يبقى مطروحا على مستوى الأخصائيين النفسانيين.

واعتبر المتحدث أن إدارة جامعة الجزائر 2 ، والقائمين على تسيير قسم علم النفس يريدون بهذه الطريقة رمي الكرة للنفسانيين وتحميلهم المسؤولية وحدهم وكأنهم دون سبب قرروا المقاطعة، مضيفا أنه كان الأجدر على هؤلاء توفير الظروف المناسبة لإجراء مثل تلك التربصات والالتزام بتنفيذ المرسوم التنفيذي الخاص بالعملية، لا القيام بها  في فوضى.

ن.ق.ج

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire