.

.

SNAPSY

.

mardi 17 janvier 2012

سيراسلون حراوبية من أجل التدخل لحل مشكل التربص 500 طالب سنة رابعة بمعهد علم النفس بجامعة الجزائر 2 يشنون إضرابا

جريدة الفجر اليومية 2012.01.17

شن طلبة السنة الرابعة علم النفس، تخصصي “عيادي” و”أرطوفوني” والمقدر عددهم بنحو 500 طالب إضرابا بجامعة الجزائر 2 ، احتجاجا على عدم تدخل الإدارة لمشكل التربص الميداني الذي يبقى مؤجلا إلى إشعار آخر، بعد قرار النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين مقاطعته لعدم التزام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والسكان بتطبيق بنود الاتفاقية التي تضمنها المرسوم رقم 90/ 1988 الذي ينظم التربصات الميدانية.
دخل صباح أمس طلبة علم النفس السنة الرابعة تخصصي “عيادي” و”أرطوفوني” في إضراب احتجاجا منهم على عدم حل مشكلهم الخاص بإجراء التربص التطبيقي الذي يكون نهاية تكوينهم النظري، حيث يقومون بإجراء التربص على مستوى الهيئات المستقبلة التي تقوم بالتكوين التابعة لوزارة الصحة والسكان، لكن هذه المرة اصطدموا بقرار النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين التي قررت مقاطعة التربصات لفائدة الطلبة الجامعيين، وذلك بسبب عدم تنظيم العملية من طرف وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان اللتين وبالرغم من وجود مرسوم تنفيذي ينظم العملية إلا أنهما “لم تطبقاه ولم تلتزمابما تضمنه” هذا الأخير الذي يقضي بتوقيع اتفاقية بين الطرفين تمثل مرجعا لإجراء التربص وتنظيمه، ما يوفر الحماية للطالب الذي يقصد المؤسسة المستقبلة التي يجري فيها تكوينه.
وعبر طلبة السنة الرابعة علم النفس تخصصي “أرطوفوني” و”عيادي” الذين يقارب عددهم 500 طالب عن غضبهم صباح أمس بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة، وتوقفوا عن الدراسة بسبب عدم قيام الإدارة بحل المشكل والسماح لهم بإجراء التربص وبقوا في حيرة من أمرهم حيث توجهوا إلى إدارة المعهد لكنها لم تفعل شيئا، الأمر الذي جعلهم يتوجهون إلى عمادة الجامعة. لكن موقف المسؤولين كان سلبيا، وكانت النتيجة عقد اجتماع بينهم ومناقشة المشكل، وتم التوصل إلى اختيار ممثلين عنهم، وقرروا إثرها توجيه مراسلة تكون عبارة عن شكوى سيوجهها هؤلاء إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تكون مرفقة بتوقيعاتهم وبنسخة من المرسوم التنفيذي رقم 90/ 1988 المنظم لعملية سير التربصات الميدانية لطلبة علم النفس، وتكون من خلال اتفاقية يوقعها مسؤولو وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان. وقصد الحصول على توضيحات أكثر حول القضية، قال رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، الدكتور كداد خالد، في تصريح أمس لـ”الفجر”، لقد بلغنا خبر إضراب طلبة علم النفس السنة الرابعة تخصصي “أرطوفوني”، و”عيادي” بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة، نتيجة عدم قيام الإدارة بأي “خطوة إيجابية” من شأنها حل مشكل التربص التطبيقي للطلبة، الأمر الذي جعلهم يتوجهون إلى عمادة الجامعة لكن الأمور بقيت على حالها.
وأكد كداد أن النقابة أبلغت الطلبة في وقت سابق وأمس بأن المشكل ينحصر بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والسكان اللتين لم تحترما بنود المرسوم التنفيذي رقم 90/ 1988، خاصة المادة 7 منه التي تقضي بأن تكون اتفاقية ثنائية بين القطاعين قصد تنظيم العملية، ما يسمح بتوفير الحماية للطالب المتربص، لكن مسؤولي القطاعين لا زالا  “يتجاهلان” مصير الطلبة الذي بقي معلقا بين أيديهم وهما يتحملان المسؤولية كاملة إزاء هذه الوضعية.
ن.ق.ج

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire