.

.

SNAPSY

.

jeudi 6 octobre 2011

وزارة الصحة تؤجل الحوار ونقابات الصحة تستغرب


جريدة الشروق يوم 06/10/2011
فؤاد.ع

استغربت نقابات الصحة أمس، ما اعتبرته تراجعا غير معلن عن تنظيم جلسة حوار بين الجانبين كان منتظرا عقدها اليوم بناء على طلب من الوزير ولد عباس الذي بادر بالإعلان عن اللقاء وموعده. وأكدت النقابات أنها لم تتلق أية دعوة لهذا اللقاء إلى غاية مساء أمس، راسمة علامات استفهام حول مدى جدية الوصاية في الحوار.
·         وقال رئيس النقابة الوطنية للأطباء الأخصائيين محمد يوسفي، "نحن اليوم (أمس) في الخامس من أكتوبر، ولم نستلم أية دعوة من الوزارة إلى الجلسة التي تحدثت عنها في مراسلة تلقيناها منها".
·         وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس، أعلن الشهر الفارط، عن تنصيب لجنة  مكلفة بالحوار الدائم مع النقابات، وأكد إشرافه الشخصي عليها، وحدد السادس من أكتوبر الجاري، موعدا لأولى اجتماعاتها بالنقابات.
·         وانتقد المتحدث، في اتصال مع "الشروق" الصيغة التي أعلنت بها الوصاية عن اللقاء، ووسمه باللقاء الحواري، "في حين أننا تجاوزنا مرحلة الحوار، وتوصلنا إلى اتفاق ملزم مع الوزارة، لكنها لحد الآن تتماطل في تطبيقه"، يقول يوسفي الذي أعلن أن المجلس الوطني لنقابته "سيلتئم يومي 14 و15 أكتوبر الجاري، لمناقشة قرارات الجمعيات العامة والخروج بقرار يخص الموقف من عدم احترام الوزارة للاتفاق"، ولم يستبعد يوسفي أن يخرج المجلس الوطني بقرار لاستئناف الاحتجاج، وإن أكد أن كلمة الفصل في الموضوع تعود للمجلس.
·         من جانبه قال الأمين العام للنقابة الوطنية لممارسي شبه الطبي الوناس غاشي، إنه إلى غاية زوال أمس "لم نتلق شيئا من الوزارة، وليست لدينا معلومات عن مصير اللقاء الذي أعلنت عنه الوزارة"، مذكرا، في اتصال مع "الشروق" بما أعلنته الوصاية بهذا الخصوص، ومعربا عن "دهشته" من عدم التزامها بالموعد وعدم إبلاغها النقابات بمصير اللقاء.
·         بدورها أفادت النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين، أنها لم تتلق أي دعوة من الوزارة، لحضور اللقاء الذي كان مبرمجا اليوم. وعلّق أمينها العام خالد كدّاد، على الموضوع بالقول إن وزير الصحة "متعود على إطلاق التصريحات الموجهة للاستهلاك الإعلامي"، وإنه منذ استلامه الوزارة "لم يستقبلنا سوى مرة واحدة خصصها للتعارف، ووعدنا بأنه ستليها لقاءات أخرى تخصص للجوانب العملية، لكن لاشيء حصل".
ورغم المحاولات المتعددة، لم يتسن لـ "الشروق" الاتصال بمسؤولي الوزارة، للحصول منهم على توضيحات بخصوص اللقاء، وعما إذا كان ألغي أو أجل إلى موعد لاحق.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire