.

.

SNAPSY

.

mardi 18 octobre 2011

آخر لقاء جمعها بمسؤولي وزارة الصحة كان منذ 10 أشهر نقابة النفسانيين تنتقد تغييبها عن جولات الحوار مع الشركاء الاجتماعيين وتعتبره إقصاء

آخر لقاء جمعها بمسؤولي وزارة الصحة كان منذ 10 أشهر
نقابة النفسانيين تنتقد تغييبها عن جولات الحوار مع الشركاء الاجتماعيين وتعتبره إقصاء

جريدة الفجر اليومية 18/10/2011

استغربت النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين استمرار تغييبها من جولات الحوار التي تنظمها وزارة الصحة والسكان في كل مرة للشركاء الاجتماعيين، مؤكدة أن آخر لقاء جمعها مع ممثلي الوصاية كان منذ قرابة 10 أشهر، متسائلة عن إقصائها من هذه اللقاءات. اعتبرت النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين أن استمرار تجاهل وزارة الصحة والسكان لمطالب موظفي السلك وحتى دعوتها لحضور جولات الحوار والنقاش التي يقرها قانون العمل وهي من حق النقابات الفاعلة في القطاع يطرح انطباعا مناقضا لتصريحات الوزير الذي في كل مرة يقول إن أبواب الوزارة مفتوحة أمام كل الشركاء الاجتماعيين لكن الواقع يثبت العكس.
وقال رئيس النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين، الدكتور كداد خالد، في تصريح لـ “الفجر”: “آخر اجتماع التقينا فيها مع مسؤولي وزارة الصحة كان منذ قرابة 10 أشهر، ومنذ ذلك الوقت وبالرغم من المراسلات والاحتجاجات التي قام بها موظفو السلك أكثر من مرة إلا أن ذلك لم يجد نفعا أمام تعنت الوصاية وتماطلها، بيد أنه في المقابل تفتح الوزارة باب النقاش مع نقابات أخرى وكان آخرها نهاية الأسبوع المنصرم لما استضاف الوزير نقابات الممارسين الأخصائيين للصحة العمومية، ممارسي الصحة العمومية، نقابة شبه الطبي ونحن (نقابة الأخصائيين النفسانيين) تبقى خارج مجال التغطية، لم نفهم تمادي الوزارة في موقفها  تجاهنا؟” موضحا أنه “في كل مرة لما نطالب الوزارة بلقاء يكون ردها ما هي مطالبكم وانشغالاتكم؟ وكأنها لا تعلم بما يعانيه موظفو السلك”. وأضاف المتحدث أن عقد الجمعية العامة للنقابة سيكون يوم 22 أكتوبر الجاري “وعلى ضوئه سيتحدد الموقف والقرار الذي سنتخذه وعلى وزارة الصحة تحمل مسؤولياتها كاملة إزاء هذا”.
                                                                                                                                                                                   ن.ق.ج.                      
                                                                                                                                                                        

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire