.

.

SNAPSY

.

lundi 23 mars 2015

نقابة النفسانيين تطالب برخصة استثنائية في مسابقة أفريل

home
الأثنين 23 مارس 2015 

نقابة النفسانيين تطالب برخصة استثنائية في مسابقة أفريل

طالبت النقابة الوطنية للنفسانيين وزيرَ الصحة بمنحهم رخصة استثنائية خلال مسابقة الترقية التي ستجرى شهر أفريل المقبل، بعد أن أقصاهم المرسوم التنفيذي الصادر في 2009 من ذلك، وهذا لمنح أكثر من 21% منهم حقهم في التدرج عبر المناصب، بعد أكثر من 15 سنة في الميدان.
وحسب ما صرح به رئيس النقابة خالد كداد لـ “الخبر”، فإنهم راسلوا الوزير بوضياف لطلب الرخصة الاستثنائية، بعد تذكيره بأن المرسوم رقم 09-240 المؤرخ في 22 جويلية 2009 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالنفسانيين، سيحرم فئة معتبرة من النفسانيين من الترقية إلى رتبة أعلى تتناسب مع سنوات خدمتهم الفعلية.
وأوضح كداد أنهم أرفقوا المراسلة بالدراسة التي قاموا بها، وتوصلوا بموجبها إلى أن 91،21% من النفسانيين المدرجين في الرتبة الأولى، أي نفساني للصحة العمومية، لديهم خدمة فعلية تتراوح بين 10 و15 سنة، وتعطيهم الحق في التصنيف في الرتبة الثالثة لو أنهم استفادوا من قبل وبشكل منتظم من حقهم القانوني في الترقية في إطار التطور العادي لمسارهم المهني. كما توصلت النقابة ضمن الدراسة الإحصائية التي قامت بها، إلى أن 289 نفساني رئيسي من إجمالي التعداد الحقيقي للنفسانيين الرئيسيين البالغ عددهم 345 نفساني رئيسي، لن يستفيدوا من إجراءات الترقية الاستثنائية الجديدة نحو رتبة نفساني ممتاز للصحة العمومية، لعدم استيفائهم لشرط الأقدمية المتمثل في 7 سنوات من الخدمة الفعلية في رتبة نفساني رئيسي، والتي يتمتع بها 56 نفسانيا رئيسيا فقط ستسمح لهم بالترقية إلى رتبة أعلى.
وسبق أن طلبت النقابة نفس الرخصة سنة 2010، حيث استفادت منها بعد أن قامت وزارة الصحة، وبالتنسيق مع الوظيف العمومي، بمنحهم حقا استثنائيا للترقية، كونهم لم يستفيدوا من ذلك بشكل منتظم، وهذا في انتظار تعديل قانونهم الخاص لمعالجة مثل هذه الاختلالات التي أثرت سلبا على المسار المهني للأخصائي. 
رشيدة دبوب

vendredi 20 mars 2015

تذمر، إحتجاج و إستنفار في صفوف النفسانيين في قطاع الصحة العمومية






تذمر، إحتجاج و إستنفار في صفوف النفسانيين في قطاع الصحة العمومية

إستنفار في صفوف النفسانيين الممارسين في قطاع الصحة العمومية من أجل مطالبة وزير الصحة بتطبيق الترقية الإستثنائية دون المرور على الإمتحانات المهنية و كذلك للمطالبة بترقية النفسانيين إلى رتبة أعلى تتناسب مع سنوات خدمتهم الفعلية في قطاع الصحة العمومية.

jeudi 19 mars 2015

نقابة الأخصائيين النفسانيين تطالبهما بتطبيق المرسوم المنظم لها وتكشف: ”وزارتا الصحة والتعليم العالي تقصّران في تنظيم تربصات طلبة علم النفس”

الخميس 19 مارس 2015
نقابة الأخصائيين النفسانيين تطالبهما بتطبيق المرسوم المنظم لها وتكشف:
وزارتا الصحة والتعليم العالي تقصّران في تنظيم تربصات طلبة علم النفس
الخميس 19 مارس 2015
طالبت النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والسكان، بالتطبيق الفعلي للمرسوم التنفيذي رقم 306-13 المؤرخ في 31 أوت، الخاص بتنظيم التربصات الميدانية لطلبة علم النفس والذي لا يزال التقصير يشوبه حتى الآن وهو ما يعني عدم احترام الوزارتين لقرار الوزير الأول عبد المالك سلال. لا يزال المرسوم التنفيذي رقم 306-13 المؤرخ في 31 أوت الخاص بتنظيم التربصات الميدانية لطلبة علم النفس بعيدا عن التطبيق في الميدان ولا تزال الفوضى السمة التي تميزه بالرغم من مرور عام تقريبا على إصداره من قبل السلطات العمومية. وقال رئيس النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، الدكتور كداد خالد، أمس في تصريح لـ”الفجر”، إن وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي والبحث العلمي عليهما تطبيق هذا المرسوم الذي جاء كإضافة جديدة لتنظيم تربصات الطلبة في الجامعات وفي الوسط المهني، وحتى الطلبة الذين يدرسون لنيل شهادة الليسانس والماستر، حيث يستفيدون من تعويضات مالية لم تكن موجودة في وقت سابق، ما يعني مساعدة لهم تمكنهم من القيام بالتربص في أحسن الظروف.
وأضاف المتحدث أن المرسوم حدد المسؤوليات لكل طرف في عملية التربص، وتضمن المرسوم وثيقة التربص تكون ممضاة بين وزارة التعليم العالي والبحث    العلمي والمؤسسة المعنية بتربصات الطلبة، وهذا شيء إيجابي، وعلى العموم فإن المرسوم يمثل لنا سندا قانونيا.
ن.ق.ج

mardi 17 mars 2015

AVIS AUX PSYCHOLOGUES DE LA WILAYA DE TIPAZA





Le bureau national du SNAPSY informe tous les psychologues de la wilaya de Tipaza qu’une assemblée générale est prévue le Samedi 28 Mars 2015 à 10H00 au niveau de la maison de jeunes de l’APC de Tipaza.
Ordre du jour :
ü Présentation du SNAPSY (Historique-Objectifs).
ü Election du bureau de SNAPSY de la wilaya de Tipaza.